السبت، 24 ديسمبر، 2011

عذرا لم اجد صورة تترجم حيرتى مابين الحزن والأمل والخوف!!!

                                                       2011

لأول مرة ندعو فى ترقب للعام الجديد
ندعو ونحن نخشى قدومه
وكأنك تنظر للمجهول من نظارة سوداء
ولكنك تأمل بأن تنزعها عنك لترى عام بدون ظلمه او سواد
احساس متناقض مابين الأمل والخوف
مر هذا العام ولم نرى فيه سوى لون الدماء وصوت النحيب ودوى الطلقات وأسوأ المشاهد
سيظل 2011 هو عام الموت فى ذاكرة كل مصرى الى الأبد
كلما نغمض اعيننا سنرى طلقات الرصاص التى أخترقت أجساد أبنائنا وأخواننا وابائنا
وأناس  لم نعرفهم من قبل ولكن سنتذكرهم الى الأبد من نظرة واحدة رأيناها لهم وهى  لحظه موتهم....
ندعو الله أن يكون العام القادم أجمل عام يمر علينا من كل الاعوام التى مضت
ندعو الله أن يكون عام يفرح الشهداء والأحياء 
وان يكون بدايه لوطن جديد لمن سوف يأتى من بعد .

               

الخميس، 9 يونيو، 2011

!!!!

أخشى ان نصبح مثل دوله ما مجهوله الهويه  مجهوله الوطن  نهرب من بلدنا خوفا مما يحدث فى شوارعها  ونسكن بلاد اخرى ونصبح بلا هويه وبلا  وطن 

الأربعاء، 8 يونيو، 2011

كلمتين وبس

للى بيحبو البلد دى ... للى عايزين يبنوها وعايزين ناسها تعيش فى أمان 
للى بيخاف على اهله وناسه وجيرانه واصحابه ... للى عايز يعمرها
لكل مصرى عاااادى   عادى جدا وطبيعى ... لكل مصرى بيتكلم لهجتنا البسيطه من غير كلام  كبير ولغبطه مش مفهومه ومصطلحات جايه من  كوكب اخر 
بالعربى كدة ..قصدى بالمصرى كدة  :
المسلم اللى مش عايز يشوف كنيسه  يروح يعيش فى السعوديه
والمسيحى اللى  عايز امريكا تحميه يروح يعيش  فى امريكا
ويسيبوا المصريين اللى عايزين يعيشو فيها بحب  وأمان

الاثنين، 23 مايو، 2011

صاحبى وأنيسى

كل منا يأنس بشيىء ليستطيع ان يستمربالحياة
فمنا أنيسه الوحدة ومنا أنيسه الصديق
ومنا يأنس بوجود الحبيب
ومنا أنيسه الورقه والقلم
ومنا انيسه الذكريات حتى لو كانت من ألم 
الوحدة تؤلم والصديق قد ينساك والحبيب قد يخون
ورسم خواطرك قد تهرب منك فى أغلب الاحيان
وذكرياتك ربما تُمحى بمرور الأيام
ليصبح الانيس بين فقدان وألم 
ولا يبقى غير أنيس واحد يدوم خالقى من يعلم ما بداخلى من يرحمنى من يعفو  عنى ..
فالنأنس بالله الحى الذى لا يموت مالكى ومالكك ومالك كل شيىء




 

الاثنين، 25 أبريل، 2011

أسفين ياحبيبتى

حبوكى وأقسموا انهم يحموكى وحلفو بترابك ليقدسوكى ويزرعو فيكى الخير ويصونوكى  بعد ما خانو اللى وعدوكى بأنهم يحرسو أرضك ويصونو ولادك ويحفظوكى من شر الغدر والخيانه بس للأسف خانوكى وخانونا معاكى .. سامحينا لسكوتنا أأقصد سامحينا لأننا لبسنا توب الحسرة فترة .. بس خلاص من هنا ورايح ولادك هما اللى هيصونوكى ويحفظوا أرضك وعهدك وهيحموكى.

خلص الفيلم واتكتبت النهايه

غير فرحتنا بالحريه غير أملنا بمستقبل احسن ليا وليك كنت اتمنى لو كانت وجوه الحق كانت فعلا على حق..صعب اوى تحس انك عشت حياتك كلها مخدوع وكل مرة يزيد الاحساس
ويبقى اصعب من اللى قبله وتقعد تسئل مليون سؤال .
ليه؟؟ وعلشان ايه؟؟ هو مش كفايه؟؟ مش حرام؟؟
أسئله كتير وملهاش اجابه بس فى النهايه أتاكدت ان لكل شيىء نهايه زى الافلام مش مهم تكون سعيده او حزينه المهم انه الحق مهما كان مر او زى السكر بس فرحه الحق تدوب اى علقم صحيح زعلت علشان عشت طول حياتى مخدوع  بس فرحت لأنى مش هعيش تانى موهوم دورت كتير على كلمه تختم كلامى ملقتش غير كلام الحق 
(ولو ان الذين ظلموا مافى اللأرض جميعا ومثله معه لافتدوا به من سؤء العذاب يوم القيامه وبدا  لهم  من  الله  مالم  يكونو  يحتسبون  )  صدق الله العظيم
 (هؤلاء  نسوا  الله  فانساهم  انفسهم  )                          

الأحد، 3 أبريل، 2011

لنا الله

              أخشى ما اخشاه وأن  تتحول الثورة الى مجرد أغانى وشعارات
                           ندعو أن لا يكون دم الشهداء أهدر هباء.

بعد قرائتى للكتاب الأخضر

                      أكتشفت أن  الانسان دا زى البنى ادم لما يموت بيتوفى !!!

اتنين أصحاب

                                   
                                        مسيحى   مسلم !!..أنا مالى
                                                            بوذى  هندوسى!!..برضه انا مالى
                                        أنا مش أْله ولا انت أْله
                                        انا بعبد ربى لأنى مؤمن بيه
                                        وانت بتعبد ربك لأنك مؤمن بيه
                                        انا هتحاسب على عبادتى 
                                        وانت هتتحاسب زيى 
                                        يبقى انا بقى مالى !!
                                        انا ليا بيت فى وطنى عايش فيه
                                        وانت ليك بيتك فى وطنك لازم تعيش فيه
                                        بصح الصبح اصبح عليك
                                        ويمسى الليل الاقيك بتتمنالى الخير
                                        يعنى وطنى ووطنك واحد. 
                              م: الله مااحنا جيران ياصاحبى ولا ناسى
                              أ: آه صحيح شكلى ناسى
                             م: ناسى انك عيدت عليا فى عيدى
                                وانا عيدت عليك فى عيدك
                             أ: فاكر انت لما وقفت جنبى فى احزانى
                            م: لاء فاكر انت لما وقفت جنبى فى افراحى
                            أ: يآآآآآآه دا أنا كنت ناسى
                            م: مااحنا جيران ياصاحبى .. ولا ناسى
                            أ: لاء مش ناسى ياصاحبى
                               ده نبينا وصانا عالجار .. وانت جارى وصاحب عمرى
                              ده انت أبن بلدى
                              والله ماناسى ..والله ماناسى
                              أدعى معايا يا صاحبى اننا مننساشى
                              ده ربى وربك واحد .... 
                   
   

حكايه بلد وشعب

                                                     حكايه بلد له تاريخ يحلف بيه كل البشر              
                                                       حكايه تاريخ عجز عنه مفهوم البشر                          
                                                 لكن للاسف.. بلد عايشه بأسم تاريخ بدون حاضر ولا مستقبل
                                                     بلد صامته وساكنه وراضيه بهوانها  
                                                     بلد راضيه وهى رافضه بس صابره
                                                    أيام وشهور وسنين وناسها بتغرق
                                                  وفى يوم جميل.. يوم عظيم صرخت البلد وصحى شعبها
                                              وقالت البلد وقالو ولادها معاها ... كفايه ..كفايه بقى
                                                           كفايه صمت.. كفايه هوان
                                                أحنا مش بس تاريخ ..أحنا حاضر .. مستقبل
                                                      أحنا ليه ساكتين ليه قابلين
                                                  ليه راضين بناس تدفنا عايشين 
                                               مانعين عن ولادنا الهوا ..مانعين عنا نعيش
                                                ليه خانقين احلامنا بسلاسل من حديد؟
                                           يومها صحيو شباب كتير وقرروا..  يعيشو من جديد 
                                               وبكل مافيهم قالو .. لاء .. لاء مش ساكتين
                                                       عايزين  نعيش .. عايزين نعيش
                                          والصوت المكتوم بقى صريح والأنين مبقاش أنين بقى قوة للعالمين
                                                      أحنا هنا .. ايوة هنا موجودين
                                               عايزين حقوقنا ..عايزين نحس اننا بنى ادمين
                                               مش مهم نموت..مش مهم نضيع المهم بلدنا تعيش
                                                  المهم أبنى وأبنك من بعدنا يعيشو أداميين
                                           مش أحنا اللى نرضى بالهوان..واتقو شر الحليم
                                            دقنا مرارة  الأنتظار والصبر..واعتبرتونا  راضين
                                          لكن لاء.. من هنا ورايح انا هقولها وباعلى صوت 
                                                      لاء انا مش ضعيف..لاء أنا هعيش
                                                     أنا حر....أيوة أنا حر .... انا انسان       . 
                       
                                   
                                 
                                 
    

كان ضيفا فأصبح صديق

   فتحت الباب ذات يوم فأذا بالالم ضيف جديد
   رحبت به وقلت فى نفسى سيرحل بعد قليل
   ولكنه اتى مرارا وتكرارا واصبح ضيفا ثقيل
   فلم يكن أمامى الا ان اعتبره صديق