الأحد، 3 أبريل، 2011

حكايه بلد وشعب

                                                     حكايه بلد له تاريخ يحلف بيه كل البشر              
                                                       حكايه تاريخ عجز عنه مفهوم البشر                          
                                                 لكن للاسف.. بلد عايشه بأسم تاريخ بدون حاضر ولا مستقبل
                                                     بلد صامته وساكنه وراضيه بهوانها  
                                                     بلد راضيه وهى رافضه بس صابره
                                                    أيام وشهور وسنين وناسها بتغرق
                                                  وفى يوم جميل.. يوم عظيم صرخت البلد وصحى شعبها
                                              وقالت البلد وقالو ولادها معاها ... كفايه ..كفايه بقى
                                                           كفايه صمت.. كفايه هوان
                                                أحنا مش بس تاريخ ..أحنا حاضر .. مستقبل
                                                      أحنا ليه ساكتين ليه قابلين
                                                  ليه راضين بناس تدفنا عايشين 
                                               مانعين عن ولادنا الهوا ..مانعين عنا نعيش
                                                ليه خانقين احلامنا بسلاسل من حديد؟
                                           يومها صحيو شباب كتير وقرروا..  يعيشو من جديد 
                                               وبكل مافيهم قالو .. لاء .. لاء مش ساكتين
                                                       عايزين  نعيش .. عايزين نعيش
                                          والصوت المكتوم بقى صريح والأنين مبقاش أنين بقى قوة للعالمين
                                                      أحنا هنا .. ايوة هنا موجودين
                                               عايزين حقوقنا ..عايزين نحس اننا بنى ادمين
                                               مش مهم نموت..مش مهم نضيع المهم بلدنا تعيش
                                                  المهم أبنى وأبنك من بعدنا يعيشو أداميين
                                           مش أحنا اللى نرضى بالهوان..واتقو شر الحليم
                                            دقنا مرارة  الأنتظار والصبر..واعتبرتونا  راضين
                                          لكن لاء.. من هنا ورايح انا هقولها وباعلى صوت 
                                                      لاء انا مش ضعيف..لاء أنا هعيش
                                                     أنا حر....أيوة أنا حر .... انا انسان       . 
                       
                                   
                                 
                                 
    

0 التعليقات:

إرسال تعليق